مناجاة الله جل ثناؤه لعيسى ابن مريم صلوات الله عليهما (1)
يا عيسى أنا ربك ورب آبائك، اسمي واحد وأنا الاحد المتفرد بخلق كل شئ وكل شئ من صنعي وكل إلي راجعون.
يا عيسى أنت المسيح بأمري، وأنت تخلق من الطين بإذني، وأنت تحيي الموتى بكلامي، فكن إلي راغبا ومني راهبا ولن تجد مني ملجأ إلا إلي.
يا عيسى أوصيك وصية المتحنن عليك بالرحمة حتى حقت لك مني الولاية بتحريك (2) مني المسرة، فبوركت كبيرا وبوركت صغيرا حيث ما كنت، أشهد أنك عبدي من أمتي، تقرب إلي بالنوافل وتوكل علي أكفك، ولا تول غيري فأخذلك.
___________
(1) رواها الكلينى في الروضة من الكافى مع اختلاف وزيادات جازت ستين سطرا.
(2) التحرى: القصد والاجتهاد في الطلب.
وطلب ما هو أحرى بالاستعمال في غالب الظن أو طلب احرى الامرين.
[٤٩٧]
يا عيسى اصبر على البلاء وارض بالقضاء وكن كمسرتي فيك، فإن مسرتي أن اطاع فلا اعصى.
يا عيسى أحي ذكري بلسانك، وليكن ودي في قلبك.
يا عيسى تيقظ في ساعات الغفلة. وأحكم لي لطيف الحكمة.
يا عيسى كن راغبا راهبا، وأمت قلبك بالخشية.
يا عيسى راع الليل لتحري مسرتي واظمأ نهارك ليوم حاجتك.
يا عيسى إنك مسؤول فارحم الضعيف كرحمتي إياك ولا تقهر اليتيم.
يا عيسى ابك على نفسك في الخلوات، وانقل قدميك إلى مواقيت الصلوات، وأسمعني لذاذة نطقك بذكري، فإن صنيعي إليك حسن.
يا عيسى كم [ من ] امة قد أهلكتها بسالف ذنوب قد عصمتك منها.
يا عيسى ارفق بالضعيف وارفع طرفك الكليل (١) إلى السماء وادعني، فإني منك قريب. ولا تذكرني إلا متضرعا إلي وهمك واحد، فإنك متى دعوتني كذلك اجبك.
يا عيسى لا يغرك المتمرد [ علي ] بالعصيان يأكل رزقي ويعبد غيري، ثم يدعوني عند الكرب فاجيبه، ثم يرجع إلى ما كان عليه، فعلي يتمرد؟ ام بسخطي يتعرض؟ وبي حلفت لآخذنه أخذة ليس له منها منجا ولا دوني ملجأ، أين يهرب من سمائي وأرضي؟ يا عيسى قل لظلمة بني إسرائيل: لا تدعوني والسحت تحت أحضانكم والاصنام في بيوتكم (٢)، فإني آليت أن أجيب من دعاني وأن أجعل إجابتي إياهم لعنا عليهم حتى يتفرقوا.
يا عيسى ما خير لذاذة لا تدوم وعيش عن صاحبه يزول؟.
يا ابن مريم لو رأت عينك ما أعددت لاوليائي الصالحين ذاب قلبك وزهقت نفسك
____________
(١) الكليل: الضعيف (٢) الحضن: ما دون الابط إلى الكشح او الصدر والعضدان وما بينهما وهو كناية عن ضبط مال الحرام وحفظه وعدم رده إلى أهله. ولعل المراد بالاصنام الدنانير والدراهم التى يهتمون الناس في اكتنازها. وقوله: " آليت " اى أقسمت.
[٤٩٨]
شوقا إليه، فليس كدار الآخرة دار تجاور فيها الطيبون وتدخل عليهم فيها الملائكة المقربون وهم مما يأتي يوم القيامة من أهوالها آمنون، دار لا يتغير فيها النعيم ولا يزول عن أهلها.
يا ابن مريم نافس فيها مع المتنافسين، فإنها امنية المتمكنين، حسنة المنظر، طوبى لك.
يا ابن مريم إن كنت لها من العاملين مع آبائك آدم وإبراهيم في جنات ونعيم لا تبغي بها بدلا ولا تحويلا. كذلك أفعل بالمتقين.
يا عيسى اهرب إلي مع من يهرب من نار ذات لهب ونار ذات أغلال وأنكال (١)، لا يدخلها روح ولا يخرج منها غم أبدا، قطع كقطع الليل المظلم، من ينج منها يفز، هي دار الجبارين والعتاة الظالمين وكل فظ غليظ.
يا عيسى بئست الدار لمن ركن إليها وبئس القرار دار الظالمين إني احذرك نفسك فكن بي خبيرا.
يا عيسى كن حيث ما كنت مراقبا لي واشهد علي أني خلقتك وأنك عبدي وأني صورتك وإلى الارض أهبطتك.
يا عيسى افطم نفسك عن الشهوات والموبقات وكل شهوة تباعدك مني فاهجرها. واعلم أنك مني بمكان الرسول الامين فكن مني على حذر.
يا عيسى كنت خلقتك بكلامي، ولدتك مريم بأمري، المرسل إليها روحي جبرئيل الامين من ملائكتي حتى قمت على الارض حيا تمشي. وكل ذلك في سابق علمي.
يا عيسى إن غضبت عليك لم ينفعك من رضي عنك. وإن رضيت عنك لم يضرك غضب المتغضبين عليك.
يا عيسى اذكرني في نفسك واذكرني في ملاك أذكرك في ملاء خير من الآدميين.
يا عيسى ادعني دعاء الغريق الذي ليس له مغيث.
يا عيسى لا تحلف بي كاذبا فيهتز عرشي غضبا. الدنيا قصيرة العمر طويلة الامل. وعندي دار خير مما يجمعون.
__________
(١) النكل - بالكسر -: القيد والجمع أنكال.
[٤٩٩]
يا عيسى كيف أنتم صانعون إذا أخرجت لكم كتابا ينطق بالحق وأنتم تشهدون بسرائر قد كتمتموها وأعمال كنتم بها عاملين.
يا عيسى قل لظلمة بني إسرائيل: غسلتم وجوهكم ودنستم قلوبكم، أبي تغترون أم على تجترئون، تطيبون بالطيب لاهل الدنيا وأجوافكم عندي بمنزلة الجيف المنتنة كأنكم أقوام ميتون.
يا عيسى قل لهم: قلموا أظفاركم من كسب الحرام. وأصموا أسماعكم من ذكر الخناء. وأقبلوا علي بقلوبكم، فإني لست اريد صوركم.
يا عيسى افرح بالحسنة، فإنها لي رضى وابك على السيئة فإنها شين. وما لا تحب أن يصنع بك فلا تصنعه بغيرك. وإن لطم أحد خدك الايمن فإعطه الايسر. وتقرب إلي بالمودة جهدك، واعرض عن الجاهلين.
يا عيسى دل لاهل الحسنة (١) وشاركهم فيها وكن عليهم شهيدا، وقل لظلمة بني إسرائيل: يا أخدان السوء إن لم تنتهوا أمسخكم قردة وخنازير.
يا عيسى قل لظلمة بني إسرائيل: الحكمة تبكي فرقا مني وأنتم بالضحك تهجرون أتتكم براء‌تي؟ أم لديكم أمان من عذابي؟ أم تعرضون لعقوبتي، فبي حلفت لاتركنكم مثلا للغابرين.
ثم اوصيك يا ابن مريم البكر البتول بسيد المرسلين وحبيبي أحمد صاحب الجمل الاحمر والوجه الازهر، المشرق بالنور، الطاهر القلب، الشديد البأس، الحيي (٢) المتكرم، فإنه رحمة للعالمين وسيد ولد آدم يوم يلقاني، أكرم السابقين علي وأقرب المسلمين مني، العربي الامي، الديان بديني، الصابر في ذاتي، المجاهد للمشركين بذبه عن ديني وأن تخبر به بني إسرائيل وتأمرهم أن يصدقوه وأن يؤمنوا به وأن يتبعوه وينصروه.
قال: إلهي من هو حتى ارضيه ذلك الرضا؟ قال: هو محمد رسول الله إلى الناس كافة وأقربهم مني منزلة وأحضرهم شفاعة، طوبى له من نبي وطوبى لامته،
_____________
(١) دل فلان إلى الشئ - من باب نصر -: أرشده وهداه اليه.
(٢) الحيى - كشريف -: المحتشم، من حيى حياء.
[٥٠٠]
إنهم لقوني على سبيله، يحمده أهل الارض ويستغفر له أهل السماء، أمين ميمون، طيب، خير الباقين عندي، يكون في آخر الزمان إذا خرج أرخت السماء عزاليها (١) وأخرجت الارض زهرتها حتى يروا البركة وابارك لهم فيما وضع يده عليه، كثير الازواج، قليل الاولاد.
يا عيسى كل ما يقربك مني قد دللتك عليه، وكل ما يباعدك مني قد نهيتك عنه فارتد لنفسك.
يا عيسى الدنيا حلوة وإنما استعملتك فيها فجانب منها ما حذرتك، وخذ منها ما أعطيتك عفوا.
يا عيسى انظر في عملك نظر العبد المذنب الخاطئ، ولا تنظر في عمل غيرك، كن فيها زاهدا ولا ترهب فيها فتعطب.
يا عيسى اعقل وتفكر وانظر في نواحي الارض كيف كان عاقبة الظالمين.
يا عيسى كل وصفي لك نصيحة، وكل قولي لك حق وأنا الحق المبين، فحقا أقول لئن أنت عصيتني بعد أن أنبأتك مالك من دوني ولي ولا نصير.
يا عيسى أدب قلبك بالخشية. وانظر إلى من أسفل منك، ولا تنظر إلى من فوقك.
واعلم أن رأس كل خطيئة وذنب هو حب الدنيا فلا تحبها، فإني لا احبها.
يا عيسى أطب لي قلبك وأكثر ذكري في الخلوات.
واعلم أن سروري أن تبصبص إلي (٢)، كن في ذلك حيا ولا تكن ميتا.
يا عيسى لا تشرك بي وكن مني على حذر، ولا تغتر بالصحة، ولا تغبط نفسك، فإن الدنيا كفيئ زائل وما أقبل منها كما أدبر، فنافس في الصالحات جهدك.
وكن مع الحق وإن قطعت واحرقت بالنار، فلا تكفر بي بعد المعرفة.
ولا تكن مع الجاهلين فإن الشئ يكون مع الشئ.
____________
(١) العزالى - بفتح اللام وكسرها -: جمع عزلاء - كحمراء -: مصب الماء من القربة ونحوها وهى اشارة إلى شدة وقع المطر. قال الطريحى (ره): أى أفواهها.
والعزالى - بفتح اللام وكسرها -: جمع العزلاء مثل الحمراء وهو فم المزادة، فقوله: " أرسلت السماء عزاليها " يريد شدة وقع المطر على التشبيه بنزوله من افواه المزادة ومثله ان الدنيا بعد ذلك ارخت عزاليها. انتهى.
(٢) اى ان تقبل إلى بخوف وطمع.
[٥٠١]
يا عيسى صب لي الدموع من عينيك. واخشع بقلبك.

يا عيسى استغث لي في حال الشدة، فإني اغيث المكروبين واجيب المضطرين وأنا أرحم الراحمين. 
X
X

Compartir
Compartir
X

MobinPlayer