(وصية له اخرى إلى أمير المؤمنين عليه السلام)
يا علي إياك ودخول الحمام بغير مئزر (2) فإن من دخل الحمام بغير مئزر ملعون الناظر والمنظور إليه. يا علي لا تتختم في السبابة والوسطى، فإنه كان يتختم قوم لوط فيهما ولا تعر الخنصر (3). يا علي إن الله يعجب من عبده إذا قال: رب اغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. يقول: يا ملائكتي عبدي هذا قد علم أنه لا يغفر الذنوب غيري: اشهدوا أني قد غفرت له.
___________________
(1) وقد وردت به السنة ويتأكد به كما فعل النبى صلى الله عليه وآله للحسنين عليهما السلام حين ولادتهما. (2) المئزر: إزار يلتحف به، الجمع مآزر. (3) نهيه صلى الله عليه وآله لاجل التشبه وهذا العنوان أحد موجبات الرحمة في الاسلام فكل عمل كان مثل ذلك فهو حرام مادام هذه العنوان صادقا عليه واذا لم يصدق عليه لم يكن من هذه الجهة كما سئل عن على عليه السلام عن قول رسول الله صلى الله عليه وآله: " غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود " فقال عليه السلام: انما قال صلى الله عليه وآله ذلك والدين قل فالان قد اتسع نطاقه وضرب بجرانه فامرؤ وما اختار. والخنصر: الاصبع الصغرى. (*)
[14]
يا علي إياك والكذب فإن الكذب يسود الوجه، ثم يكتب عند الله كذابا وإن الصدق يبيض الوجه ويكتب عند الله صادقا، واعلم أن الصدق مبارك والكذب مشؤوم. يا علي احذر الغيبة والنميمة، فإن الغيبة تفطر والنميمة توجب عذاب القبر. يا علي لا تحلف بالله كاذبا ولا صادقا من غير ضرورة ولا تجعل عرضة ليمينك (1)، فإن الله لا يرحم ولا يرعى من حلف باسمه كاذبا. يا علي لا تهتم لرزق غد، فإن كل غد يأتي رزقه. يا علي إياك واللجاجة، فإن أولها جهل وآخرها ندامة. يا علي عليك بالسواك، فإن السواك مطهرة للفم ومرضاة للرب ومجلاة للعين، والخلال يحببك إلى الملائكة، فإن الملائكة تتأذى بريح فم من لا يتخلل بعد الطعام. يا علي لا تغضب، فإذا غضبت فاقعد وتفكر في قدرة الرب على العباد وحلمه عنهم، وإذا قيل لك: اتق الله فانبذ غضبك وراجع حلمك. يا علي احتسب بما تنفق على نفسك تجده عند الله مذخورا. يا علي احسن خلقك مع أهلك وجيرانك ومن تعاشر وتصاحب من الناس تكتب عند الله في الدرجات العلى. يا علي ما كرهته لنفسك فاكره لغيرك وما أحببته لنفسك فأحببه لاخيك، تكن عادلا في حكمك، مقسطا في عدلك، محبا (2) في أهل السماء، مودودا في صدور أهل الارض (3)، احفظ وصيتي إن شاء الله تعالى.
___________________
(1) العرضة: فعلة بمعنى المفعول كالقبضة يطلق لما يعرض دون الشئ. (2) في بعض النسخ [ محببا ]. (3) مودودا أى محبوبا. (*)
[15]
X
X

Compartir
Compartir
X

MobinPlayer