(ما روى عن النبى صلى الله عليه وآله في طوال هذه المعانى)
(وصيته لامير المؤمنين عليه السلام)
يا علي إن من اليقين أن لا ترضي أحدا بسخط الله ولا تحمد أحدا بما آتاك الله ولا تذم أحدا على ما لم يؤتك الله، فإن الرزق لا يجره حرص حريص ولا تصرفه كراهة كاره، إن الله بحكمه وفضله جعل الروح والفرح في اليقين والرضا، وجعل الهم والحزن في الشك والسخط. يا علي إنه لا فقر أشد من الجهل ولا مال أعود من العقل (1) ولا وحدة أوحش من العجب ولا مظاهرة أحسن من المشاورة (2) ولا عقل كالتدبير ولا حسب كحسن الخلق (3) ولا عبادة كالتفكر. يا علي آفة الحديث الكذب. وآفة العلم النسيان. وآفة العبادة الفترة (4) وآفة السماحة المن. (5) وآفة الشجاعة البغي وآفة الجمال الخيلاء. وآفة الحسب الفخر (6). يا علي عليك بالصدق ولا تخرج من فيك كذبة أبدا ولا تجترئن على خيانة أبدا، والخوف من الله كأتك تراه. وابذل مالك ونفسك دون دينك وعليك بمحاسن الاخلاق فاركبها وعليك بمساوي الاخلاق فاجتنبها.
___________________
(*) رواها البرقى في كتاب الاشكال والقرائن من المحاسن ص 17 مسندا عن أبى عبدالله عن آبائه عن النبى صلى الله عليه وعليهم اجمعين وفيه [ وإن اليقين ]. وأعلم أن جميع ما روى عنه صلى الله عليه وآله في هذا الكتاب كانت موجودة في كتب الفريقين، رووها بأسانيدهم المعنعنة عن مشيخة العلم والحديث ولذلك لم نتعرض لتخريجها من كتب الاصحاب لقلة ثمرها وعدم الحاجة إليها وإنما تعرضنا لبعضها لاجل اختلافها وهذا دأبنا في جميع الكتاب. (1) الاعود: الانفع. (2) المظاهرة: المعاونة وفى المحاسن [ أوثق من المشاورة ]. (3) زاد في المحاسن [ ولا ورع كالكف ولا حسب كحسن الخلق ]. (4) الفترة: الانكسار والضعف وأيضا الهدنة. وزاد في المحاسن [ وآفة الحسب الفخر ]. (5) زاد في المحاسن [ وآفة الظرف الصلف ]. والسماحة: الجود. (6) زاد في المحاسن [ يا على انك لا تزال بخير ما حفظت وصيتى انت مع الحق والحق معك اه‍ ]. (*)
[7]
يا علي أحب العمل إلى الله ثلاث خصال: من أتي الله بما افترض عليه فهو من أعبد الناس. ومن ورع عن محارم الله فهو من أورع الناس. ومن قنع بما رزقه الله فهو من أغنى الناس. يا علي ثلاث من مكارم الاخلاق: تصل من قطعك. وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك. يا علي ثلاث منجيات: تكف لسانك. وتبكي على خطيئتك. ويسعك بيتك (1). يا علي سيد الاعمال ثلاث خصال: إنصافك الناس من نفسك. ومساواة الاخ في الله. وذكر الله على كل حال. يا علي ثلاثة من حلل الله (2): رجل زار أخاه المؤمن في الله فهو زور الله وحق على الله أن يكرم زوره (3) ويعطيه ما سأل. ورجل صلى ثم عقب إلى الصلاة الاخرى فهو ضيف الله وحق على الله أن يكرم ضيفه. والحاج والمعتمر فهما وفدا الله وحق على الله أن يكرم وفده. يا علي ثلاث ثوابهن في الدنيا والآخرة: الحج ينفي الفقر. والصدقة تدفع البلية وصلة الرحم تزيد في العمر. يا علي ثلاث من لم يكن فيه لم يقم له عمل: ورع يحجزه عن معاصي الله عزوجل. وعلم يرد به جهل السفيه. وعقل يداري به الناس. يا علي ثلاثة تحت ظل العرش يوم القيامة: رجل أحب لاخيه ما أحب لنفسه. ورجل بلغه أمر فلم يتقدم فيه ولم يتأخر حتى يعلم أن ذلك الامر لله رضى
___________________
(1) كذا. (2) الحلل جمع الحلة - بالضم، كقلل وقلة - وهى الثوب الساتر لجميع البدن. وفى بعض النسخ [ من خلل الله ]. (3) زوره: اى زائره وقاصده. (*)
[8]
أو سخط. ورجل لم يعب أخاه بعيب حتى يصلح ذلك العيب من نفسه، فإنه كلما أصلح من نفسه عيبا بدا له منها آخر، وكفى بالمرء في نفسه شغلا. يا علي ثلاث من أبواب البر: سخاء النفس. وطيب الكلام. والصبر على الاذى. يا علي في التوراة أربع إلى جنبهن أربع: من أصبح على الدنيا حريصا أصبح وهو على الله ساخط. ومن أصبح يشكو مصيبة نزلت به فإنما يكشو ربه. ومن أتى غنيا فتضعضع له (1) ذهب ثلثا دينه. ومن دخل النار من هذه الامة فهو ممن اتخذ آيات الله هزوا ولعبا. أربع إلى جنبهن أربع: من ملك ستأثر (2). ومن لم يستشر يندم. كما تدين تدان. والفقر الموت الاكبر، فقيل له: الفقر من الدينار والدرهم؟ فقال: الفقر من الدين. يا علي كل عين باكية يوم القيامة إلا ثلاث أعين: عين سهرت في سبيل الله (3). وعين غضت عن محارم الله. وعين فاضت من خشية الله (4). يا علي طوبى لصورة نظر الله إليها تبكي على ذنب لم يطلع على ذلك الذنب أحد غير الله. يا علي ثلاث موبقات وثلاث منجيات فأما الموبقات: فهو متبع. وشح مطاع (5). وإعجاب المرء بنفسه. وأما المنجيات فالعدل في الرضا والغضب. والقصد
___________________
(1) تضعضع له: اى ذل وخضع له. وإنما ذلك إذا كان خضوعه لغناه. (2) كذا وسقطت لفظة " يا على " من صدر الكلام. والاستيثار: الاستبداد، يقال استأثر بالشئ: استبد به وخص به نفسه. (3) سهر كفرح اى بات ولم ينم ليلا. أى تركت النوم قدرا معتدا به زيادة عن العادة في طاعة الله كالصلاة وتلاوة القرآن والدعاء ومطالعة العلوم الدينية أو في طريق الجهاد والحج والزيارات وكل طاعة لله سبحانه. (4) المحارم جمع محرم على بناء المصدر الميمى أى ما حرم الله النظر إليه. وعين فاضت اى سال دمعها بكثرة. (5) الشح: البخل والحرص. (*)
[9]
في الغنى والفقر، وخوف الله في السر والعلانية كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك. يا علي ثلاث يحسن فيهن الكذب (1): المكيدة في الحرب، وعدتك زوجتك، والاصلاح بين الناس. يا علي ثلاث يقبح فيهن الصدق: النميمة، وإخبارك الرجل عن أهله بما يكره. وتكذيبك الرجل عن الخير. يا علي أربع يذهبن ضلالا (2): الاكل بعد الشبع. والسراج في القمر. والزرع في الارض السبخة (3). والصنيعة عند غير أهلها (4). يا علي أربع أسرع شئ عقوبة: رجل أحسنت إليه فكافأك بالاحسان إساء‌ة. ورجل لا تبغي عليه وهو يبغي عليك ورجل عاقدته على أمر فمن أمرك الوفاء له ومن أمره الغدر بك. ورجل تصله رحمه ويقطعها. يا علي أربع من يكن فيه كمل إسلامه: الصدق. والشكر. والحياء وحسن الخلق. يا علي قلة طلب الحوائج من الناس هو الغنى الحاضر وكثرة الحوائج إلى الناس مذلة وهو الفقر الحاضر.
___________________
(1) لا يخفى أن الكذب حرام وارتكابه من المعاصى كسائر المحرمات ولا فرق في ذلك بينه وبين سائر المحرمات ولكن إذ دار الامر بينه وبين الاهم فليقدم الاهم حينئذ لان العقل مستقل بوجوب ارتكاب أقل القبيحين عند التزاحم كما إذا ال الامر بانقاذ غريق إلى ارتكاب معصية مثلا أو تزاحم الامر بينه وبين واجب أخر فليقدم الاهم منهما وقد دلت الادلة الاربعة - الكتاب والسنة والاجماع والعقل - عليها وهذا الكلام وما بعده من تلك الموارد. (2) في بعض نسخ الحديث [ ضياعا ] والمراد منهما الاتلاف والاهمال. (3) السبخة: أرض ذات ملح. يعلوها الملوحة ولا يكاد ينبت فيها نبات. (4) الصنيعة: الاحسان. (*)
X
X

Compartir
Compartir
X

MobinPlayer